Get This
الرئيسية

اخبار

Frontpage Slideshow | Copyright © 2006-2014 JoomlaWorks Ltd.

اخبار عراقية

اراء

الجعفري يشدد على حل خلافات المركز والاقليم وفق الدستور وزيباري يعلن قرب تقديم الكرد مرشحيهم للحكومة

 

بحث رئيس التحالف الوطنيِّ العراقيِّ إبراهيم الجعفريّ بمعّيّة وفد من تيّار الإصلاح الوطنيِّ في مكتبه ببغداد مع الوفد الكرديَّ المُفاوِض برئاسة هوشيار زيباري جهود تشكيل الحكومة وفق التوقيتات الدستورية.
وذكر بيان للجعفري، انه "جرى خلال اللقاء بحث مُستجدّات الحوارات الجارية بين الكتل السياسيّة لتشكيل الحكومة المقبلة على وفق التوقيتات الدستوريّة".
وأشار الجعفريّ بحسب البيان إلى "ضرورة أن تـُحَلَّ المُشكِلات بين المركز والإقليم في الملفات المُختلـَف عليها من قبل التنفيذيِّين المُختصّين؛ لتضييق دائرة الخلاف، وإيجاد المُعالـَجات الحقيقيّة، وإنهائها ضمن الأطر الدستوريّة".
وأكـَّد الجعفريُّ على "التسريع بتقديم مُرشَّحي الوزارات حسب معايير الكفاءة، والنزاهة، والخبرة؛ لتشكيل حكومة ترتقي إلى حجم التحدِّيات، وتـُراعي الأولويّات الوطنيّة بعقليّة دستوريّة؛ لتحقيق الأهداف المُعطـَّلة، والقضاء على ظواهر الفساد المُستشرية في مُؤسَّسات الدولة".بحسب البيان.
من جانبه "أكـَّد زيباري دعم الكرد لتشكيل الحكومة على وفق التوقيتات الدستوريّة، والتعاون في إدارة الدولة، والتمسُّك بوحدة العراق، والعمل على حلِّ الإشكاليّات العالقة بين الطرفين، وأشار إلى تقديم مُرشَّحيهم خلال الأيام القليلة المُقبـِلة".
وكان رئيس الوزراء المكلف حيدر العبادي قد قال في مؤتمر صحفي عقده الاثنين الماضي انه حريص على "تشكيل حكومة تحظى بقبول واسع"واصفا"المفاوضات مع الكتل السياسية بالايجابية والبناءة"رافضا ما أسماه" بمحاولة العمل على اللحظة الاخيرة من المدة الدستورية في تقديم المرشحين لتشكيل الحكومة".
فيما قال رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي عمار الحكيم خلال لقاءه زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر بمدينة النجف اليوم الخميس "يفترض في هذا اليوم ان ننتهي كليا للبرنامج الحكومي المتفق عليه من قبل كافة الاطراف وهذا ما يعد انجازا كبيرا والعقبة الاساسية امام تشكيل الحكومة".
يذكر ان المرجعية الدينية قد حذرت في خطبة الجمعة الماضية من اعاقة تشكيل الحكومة مع رفع بعض الكتل لسقف مطالبها وان على رئيس الوزراء المكلف عدم قبول أي وزير لايراه مناسبا في المنصب"، داعية الكتل الى ان "تأخذ العبر والدروس من ترشيحاتها للحكومات السابقة، فلا تجعل موقع مرشحها الحزبي أو ولاءه لطائفته او منطقته معيارا لترشيحه للمنصب الوزاري".

 

 

 

جميع المواد والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت .

أضف تعليق

كود امني
تحديث